آخر الأخبار

غرفة أخبار الوسائط المتعددة


Barbara و Peter، العرض الأول لذكر وأنثى T.rex جنباً إلى جنب، يحطم الأرقام القياسية

أوكلاند، نيوزيلندا ولندن، -الثلاثاء 5 ديسمبر 2023

يمكن الوصول إلى معرض الصور والوسائط المرافقة لهذا الإعلان من خلال النقر على هذا الرابط

 

  • كان المعرض من أنجح معارض الديناصورات على الإطلاق
  • استقبل المعرض أكثر من 1.5 مليون زائر توافدوا لمشاهدة Barbara وPeter – وهما  أول زوج من الهياكل العظمية لذكر وأنثى  T.rex في العالم
  • تعدّBarbara  واحدة من ثلاث عينات لأنثى T.rex تمّ اكتشافها على الإطلاق
  • يساهم متحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum) بفتح آفاق جديدة من خلال إتاحة الوصول المفتوح للأبحاث العلمية ودراسة العينات
  • يعادل عدد الزوار الذين توافدوا لمشاهدة معرض Barbara وPeter ثلث سكان نيوزيلندا

 

(GLOBE NEWSWIRE) – قبل أيام قليلة من اختتامه، يسود الاعتقاد بأن هذا المعرض الذي يمثّل أول عرض زوج من الهياكل العظمية لذكر وأنثى T.rex بالغين جنباً إلى جنب يعدّ أحد أنجح معارض الديناصورات حتى اليوم.

 

تشير الإحصاءات إلى أن ما يقرب من 1.5 مليون شخص توافدوا إلى متحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum) لمشاهدة هذا المعرض المذهل، الذي استمر طيلة عام كامل، ويختتم فعالياته في 10 ديسمبر 2023. وبما أن عدد سكان نيوزيلندا يبلغ 5.1 مليون نسمة فقط، فإن عدد الزوار الذين توافدوا لرؤية زوجي الهياكل العظمية لذكر وأنثى T.rex، أطلق عليهما اسم Barbara وPeter، كان غير مسبوق.

 

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال David Reeves، الرئيس التنفيذي لمتحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum): "كانت أعداد الزوار الذين حضروا إلى المعرض تعادل تقريباً كامل سكان أوكلاند البالغ عددهم 1.6 مليون نسمة. لكت هذا ليس كل شيء، إذ يشكّل Barbara وPeter تجربة تعليمية لا تتكرر سوى مرة واحدة في العمر بالنسبة إلى الآلاف من أطفال المدارس. لقد سررت للغاية لرؤية ردود فعل الزوار على اختلاف أعمارهم لدى مشاهدتهم هذه العينات الرائعة لأول مرة."

 

تعدّ أحافير التيرانوصور ريكس (Tyrannosaurus rex) نادرة للغاية، ولا توجد سوى 20 عيّنة  T. rex فقط في المتاحف حول العالم. كانت هذه أول عينات من ديناصورات T. rex تُعرض في نصف الكرة الجنوبي. ونظراً لأن هذا النوع من الديناصورات الأشهر في العالم يقع ضمن فئة الأجناس النادرة للغاية، لا توجد عيّنات من ديناصورات T. rex معروضة بشكل دائم في منطقة الشرق الأوسط أو آسيا بأكملها أو إفريقيا أو أمريكا اللاتينية. كذلك، لا توجد سوى أربع عينات T. rex معروضة في أوروبا.

 

وفي حين تعدّ هياكل أنثى T. rex أكثر ندرة من هياكل ذكر T. rex، تمثّل Barbara واحدة من ثلاث عيّنات من الهياكل العظمية لأنثى حامل من نوع Tyrannosaurus rex تم العثور عليها على الإطلاق. بنسبة اكتمال 44 في المائة، تعدّ Barbara أيضاً ثامن أكثر عينات التيرانوصور T. rex اكتمالاً في العالم، ويبلغ طولها 11.7 متراً، وارتفاعها 3.4 أمتار.

 

يكشف الفحص الدقيق للهيكل العظمي لأنثى T.rex عن بعض السمات المذهلة لواحدة من أكبر الحيوانات المفترسة على وجه الأرض، كما يتيح للخبراء رصد الإصابات التي تعرّضت لها خلال حياتها، حيث أظهرت التحاليل إصابة في قائمتيها الخلفيتين، يُحتمل أن تكون ناجمة عن قتال مع T.rex آخر. ويُعرب الخبراء عن دهشتهم من تمكّن حيوان ضخم الحجم مثل Barbaraـ، يعتمد على المشي أو الجري على قدمين كوسيلة أساسية للتنقّل، من النجاة من مثل هذه الإصابة، إذ تشير علامات الشفاء على قائمتيها الخلفيتين أنها عاشت لفترة طويلة بعد الإصابة.

 

من جانبه، قال Dr Andre Lujan، رئيس Association of Applied Paleontological Sciences: "يستحق متحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum) التهنئة والتقدير على تنظيم هذا المعرض الرائد الأول في العالم لذكر وأنثى من نوع T.rex جنباً إلى جنب. تُشير أعداد الزوار الذين توافدوا إلى هذا المعرض إلى أن نسبة كبيرة من أطفال نيوزيلندا استغلوا الفرصة لرؤية هذه العينات الرائعة، ما من شأنه أن يشكّل مصدر إلهام للجيل المقبل من علماء الحفريات."

 

وبالتزامن مع عرض الهيكل العظمي لـ Barbara وPeter، عمد متحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum) إلى نشر نتائج البحث العلمي الأولي على العينات، الذي تمّ تنفيذه على يد عدد من الأكاديميين الخبراء. وفي هذا السياق، أضاف David Reeves: "يشكّل نشر هذا البحث، الذي كان متاحاً للمتحف وزواره، مفهوماً جديداً ومهماً للغاية، يسمح للمراقب العادي بالجمع بين التقارير الأكاديمية الخاضعة لمراجعة الأقران والبيانات المحدودة للغاية التي تقدمها المتاحف عادة للزوار لشرح تاريخ مثل هذه المعروضات. لقد ساهم هذا المعرض في تحفيز خيال العلماء الشباب في نيوزيلندا."

 

تمّ تنفيذ هذه التقارير الأولية على يد اثنين من أفضل علماء الحفريات في العالم، Dr David Burnham (من University of Kansas Biodiversity Institute و Natural History Museum) و Dr John Nudds (من Department of Earth and Environmental Sciences, University of Manchester)، قاما بدراسة الهيكل العظمي لكلّ من Barbara وPeter في المختبرات التابعة لجامعتهما طوال عدة أشهر.

 

وقال Dr Nudds: "تهدف هذه التقارير إلى تشجيع الأطفال والشباب على التعرف على العالم الاستثنائي للديناصورات من عائلة الثيروبودات، وهو موضوع أدهشني طيلة حياتي المهنية."

 

وأضاف Dr Burnham: "يمثّل كلّ من Barbara وPeter عيّنة لحيوان كان في الماضي كائناً حيّاً يتنفس. من شأن دراسة كلّ عيّنة فردية من هذه الكائنات والإبلاغ عنها أن يجعلها جزءاً من مجموعة المعارف الكاملة المتاحة حول الديناصورات من عائلة Tyrannosaurus rex. لذلك، تضطلع كل عينة موثقة بأهمية كبرى، نظراً لأن عددها قليل جداً."

 

ساهم هذا العرض الفريد، المُرفق بمجموعة الأبحاث المنشورة، بتزويد الجمهور بفهم أعمق لتاريخ ديناصورات T.rex وأسرارها، حيث سمحت لهم باكتساب رؤى ومعلومات دقيقة حول أصولها وحياتها والعملية الرائعة المتمثّلة في اكتشاف العينات الأحفورية وإعادة تركيبها.

 

وفي حين يقترب المعرض من إقفال أبوابه، إلا أن الزوار، الذين يفوق عددهم 1.5 مليون شخص، استغلوا فرصة العمر واستمتعوا بالوقوف وجهاً لوجه مع زوج حقيقي من ذكر وأنثى T. rex، تمّ جمعهما معا لأول مرة منذ 66 مليون سنة.

 

 

لمحة عن AUCKLAND WAR MEMORIAL MUSEUM

 

يعدّ متحف أوكلاند التذكاري للحرب (Auckland War Memorial Museum) أحد أهم المتاحف والنصب التذكارية للحرب في نيوزيلندا. يعرض المتحف قصة نيوزيلندا ومكانتها في المحيط الهادئ وشعبها، وهو بمثابة النصب التذكاري للحرب في مقاطعة أوكلاند ويضم واحدة من أكبر ثلاث مكتبات تراثية في نيوزيلندا. كما يحتوي المتحف على مجموعات بارزة وكبيرة من التحف الماورية والعائدة إلى جزر المحيط الهادئ، فضلاً عن موارد تاريخية طبيعية مهمة ومجموعات تاريخية اجتماعية وعسكرية رئيسية، ومجموعة من الفنون الزخرفية والمجموعات التصويرية.

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


للمزيد من المعلومات:

 

Seven Dials City

Simon Kelner
simon@sevendialspr.com
+44 7775 788898

James Devas
james@sevendialscity.com
+44 7885 813 114





Permalink : https://newsbeatwire.com/ar/news/barbara-و-peter-العرض-الأول-لذكر-وأنثى-trex-جنبا-إلى-جنب-يحطم-الأرقام-القياسية/ar